fbpx أسبوع عمّان للتصميم 2019 | Amman Design Week

4 - 12 تشرين الأول 2019

احتمالات

عادةً ما ينظر إلى التصميم على أنّه مرتبط بحل مشاكل العالم المعقّدة. لذلك، يقع على المصمّمين عاتق تحسين جميع جوانب حياتنا، وطرح التساؤل عن ماهية المستقبل، خاصّة بما يتعلّق باللاجئين والمياه والغذاء في ظل ضبابيّة المستقبل.

 يعيش عالم التصميم اليوم أفكاراً جديدة، إذ تتم مساءلة فهمنا وتوقّعاتنا لعمليّة "التصميم".

ننظر إلى التصميم في العام 2019 على أنّه محفّزٌ على الحلم: أن نتخيّل طرقاً مختلفة عمّا هو عليه اليوم، وأن نمضي باتجاهها. نأخذ في النسخة الثالثة من "أسبوع عمّان للتصميم" الحوار من مجرّد محاولة إيجاد حلول المشاكل القائمة على ردّة الفعل، إلى التجسير ما بين الحلم والواقع.

لذلك، ندعو المصمّمين لمشاركتنا في عمليّة إعادة تخيّل ماهيتنا وما نستطيع أن نفعله، والمستقبل الذي يمكننا صناعته عبر التصميم. آملين في أن ننطلق سويّاً في رحلة استكشافيّة، مهملين ما مضى، ومتخيلين ما يمكن أن يكون.

الاحتمالات احتفاءٌ بالمتخيّل، بغير المكتمل، والمشاكل التي لم يتم حلّها بعد. تدعو الاحتمالات الصنّاع لرواية قصصهم الخاصة من خلال أعمالهم. وعبر التأمّل في مفهوم التصميم، يكمن دورنا هنا بطرح الأسئلة أكثر من السّعي نحو إيجاد الأجوبة. 

لا نبحث عن المدينة الفاضلة الشّاملة، بل نسعى للاحتفاء بتعدديّة احتمالات المدن الفاضلة التي يمكن اختراعها ممّن يستعملون التصميم كأداة لإعادة تأويل احتمالات الماضي، وإعادة تصميم احتمالات الحاضر، وإعادة تخيّل احتمالات المستقبل.

المستقبل على بعد خطوة، فما هي الاحتمالات؟

فريق 2019: رنا‭ ‬بيروتي‭ - ‬مديرة‭ ‬ومشاركة‭ ‬بالتأسيس، وليد‭ ‬جانخوت‭ ‬- ‬نائب المدير التنفيذي، منى‭ ‬الفايز‭ ‬- ‬المعارض والبرامج، حلا‭ ‬حدّادين‭ ‬- ‬تنسيق البرامج والتصميم، يارا‭ ‬هنداوي‭ ‬- ‬التواصل‭ ‬والتسويق، أحمد‭ ‬الزعتري‭ ‬- ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬والإعلام، رشا‭ ‬طبّلت‭ ‬- ‬التصميم‭ ‬الغرافيكي، ميخيل فان نيوفينهوف ‬- الإنتاج، محمّد عطا - إدارة المكتب