fbpx الأخبار | Amman Design Week

استكشافات وتجارب لمواد مختلفة في تصنيع الأثاث

بقلم عبدالله اللعيبي
بتاريخ الثلاثاء, تشرين الأول 8, 2019
هناك نمو متزايد في استخدام مواد - على غرار البازلت والصخور والراتينج - في تطبيقات مختلفة في مختلف القطاعات والمناطق الجغرافية. فالمعماريون والمنحّاتون والمصممون يستخدمون مواد مستخرجة من الأرض، ويعرضون من خلال أعمالهم كيفية استخدام تلك العناصر في تصنيع الأثاث والتصميم الداخلي.

تجارب أرضية

بقلم أسبوع عمّان للتصميم
بتاريخ الثلاثاء, تشرين الأول 8, 2019
هناك نمو متزايد في خصائص الأرض والإمكانيات التي يمكن أن تقدمها لنا التربة وغيرها من العناصر المستخرجة من الأرض.

الحرف في الأردن: من الشمال إلى الجنوب

بقلم أسبوع عمّان للتصميم
بتاريخ الاثنين, تشرين الأول 7, 2019
يأتي الحرفيّون من مختلف أنحاء البلاد إلى العاصمة عمّان ليعرضوا أعمالهم التي أنتجوها خصيصاً لعرضها في حي الحرف خلال أسبوع عمّان للتصميم.

تقصي المواد: تشكيل بقايا الحجارة وتحويلها لأشكال وتكوينات جديدة

بقلم عبدالله اللعيبي
بتاريخ الأحد, تشرين الأول 6, 2019
لمعرض الهانجر ٢٠١٩، يعرض المعماريان المقيمان في رام الله، إلياس ويوسف أنسطاس عموداً حجرياً مصنوعٌ من مخلّفات معماريّة بحيث يتبنّون نهج إدماج مكوّنات البناء في العمارة المعاصرة.

حياكة معمارية في معرض الهانجر

بقلم عبدالله اللعيبي
بتاريخ الأحد, تشرين الأول 6, 2019
هناك اهتمام كبير بإعادة التواصل مع الهوية المحلية بالتزامن مع رغبة استكشاف حِرف الألفية. أحد أبرز الموضوعات التي تم التركيز عليها في معرض الهانجر لهذا العام هو الحياكة، والتي تم تجديدها ومحاولة إعادة إحيائها من خلال تقنيات وتطبيقات جديدة. لكل مصمم/ة من المصممين التاليين رؤيتهم الخاصة بما يتعلق بالحياكة يعرضونها في معرض الهانجر.

سهل الحياري يقدّم منظوراً جديدة لاستعمال الحصمة في العمارة

بقلم أسبوع عمّان للتصميم
بتاريخ الجمعة, تشرين الأول 4, 2019
يشهد معرض الهنجر لهذا العام، والذي تنسّقه نورة السّايح- هولتروب، عرض أعمال تتبنّى مواضيع مثل التجريب بالمواد، وما إنشاء سهل الحياري الذي يقع لدى مدخل الهنجر، إلّا مثال بارز على ذلك.

"جنينات صغيرة" وعمارة المساحات في ساحة الهنجر

بقلم أسبوع عمّان للتصميم
بتاريخ الجمعة, تشرين الأول 4, 2019
على مدار أيام أسبوع عمّان للتصميم 2019، يحتل عمل "جنينات صغيرة" ساحة معرض الهنجر الخارجيّة، والذي يعرض سلسلة من الحدائق العامة التي لا تحتاج للري، والتي صمّمها "العمارة المدنيّة x استوديو لباني".