الموعد النهائي لتقديم الطلبات: 10 شباط/ فبراير 2019 
Exhibit Your Work

اعرض عملك

دعوة عامة للمشاركة في أسبوع عمّان للتصميم 2019

ضمن السياق المعاصر، حيث غالباً ما يتأرجح التصميم ما بين إعادة قراءة الماضي بحنين وما بين إسقاطات متفائلة وطوباويّة للمستقبل، يبدو الوقت ملائم لأن نتخيّل مستقبلاً مرتبطاً باحتمالات حاضرنا.

هذا الحاضر الذي يمكننا فيه تحويل ملاحظاتنا عن اليومي، والأشكال الدارجة، والمهجور، والجدلي، وغير المستعمل، وغير الضروري، وذلك من وجهة نظر أدائيّة تقوم على حل المشاكل، إلى وجهة نظر تستعمل ما هو موجود كأداة للإبداع.

تشجّع الاحتمالات المصمّمين على تعميق قراءاتهم في مجال التصميم، والانفتاح على تصوّراتنا التي شكّلها التصميم المفاهيمي، والتأمّلي، والتجريبي. توفّر الاحتمالات أيضاً فرصة للحديث عن التصميم كأداة للتواصل والتفكّر في العالم من حولنا، إضافة إلى الحديث عنه كأداة لخلق عوالم جديدة كليّاً.

ندعو المصمّمين لتقصّي احتمالات جديدة في فعل الصناعة ذاته، سواءً كان تصنيعاً يدويّاً، أو رقميّاً أو افتراضيّاً. إذ تكمن هذه الفرص في تخيّل طرق جديدة للصناعة عبر المواد المتاحة، وتخيّل تصنيع مواد وأشياء جديدة في نفس الوقت.

يتعلّق تبنّي الاحتمالات بالخلق والتأليف بنفس الدرجة التي يتعلّق بتمكين الروابط التي يمكنها أن تعمل كمحفّزات لإنتاج أفكار جديدة، وإعادة تطويع الحرف اليدويّة لتستهدف غاياتٍ جديدة، واختراع تقنيّات جديدة لحرف الألفيّة الجديدة، وتطبيق الحرف المتواجدة على مقاييس مختلفة، وإنتاج هندسة معماريّة من الحرف، أو إنتاج حرفٍ من مواد البناء الشّائعة. 

وعبر تقصّي مواد جديدة واحتمالات جماليّة، يمكن أن تنشأ مجالات تصنيع جديدة من شأنها أن تساهم في تخيّل مستقبل جديد من نطاق المدن إلى نطاق المادّة، ما يتيح طرقاً جديدة للتفاعل والعيش. هذه دعوة لإعادة تخيّل المتواجد، ابتداءً من الملابس التي نرتديها وليس انتهاءً بالخطوط اليوميّة التي تحيط بنا، والعمل على تحديد الكثير من علاقتنا البديهيّة بمحيطنا.

قد يبدو تحويل تركيز التصميم من الانشغال بالتحديّات الاجتماعيّة والاقتصاديّة الملحّة إلى ما يمكّننا من الحلم باحتمالات جديدة أمراً غير مجدٍ في سياق عصرنا وموقعنا. لكن، قد يبدو الحلم ملائماً وضروريّاً في هذه اللحظات. ربمّا علينا فتح صفحة جديدة لنعيد كتابة مستقبل محتمل، مستقبل متجذّر في حقائق الحاضر، لكنّه مستقبل يشرع وجهات النّظر على الأحلام الكبيرة.

معرض الهنجر 

يقام معرض الهنجر ضمن أسبوع عمّان للتصميم 2019 في هنجر شركة الكهرباء القديم في راس العين، وستنسّقه نورة السايح. تعرض في "الهنجر" أعمال لمصمّمين من الأردن والمنطقة، ومن كافة المجالات، مثل: العمارة، والمنتجات، والأزياء، والأثاث، والتصميم الغرافيكي.

تم إنشاء الهنجر في ثلاثينيّات القرن الماضي كموقع لمولّدات الكهرباء التي خدمت عاصمة الأردن المزدهرة في ذلك الوقت. بني الهنجر في وادٍ تحيط به تلال عمّان الأيقونيّة، وأصبح رمزاً لتحوّل المدينة الحداثي والصناعة، لدرجة أنّه أصبح معلماً بحد ذاته.

حول قيّمة المعرض

نورة السايح معماريّة وقيّمة فنيّة تعمل حاليّاً كرئيسة الشؤون الهندسيّة في هيئة البحرين للثقافة والآثار، حيث تتولّى الإشراف على عمليّة تخطيط وتنفيذ المؤسّسات الثقافيّة والمتاحف، إضافة إلى مسؤوليّة تقديم أفكار إبداعيّة حول برنامج وأجندات وأنشطة الهيئة فيما يخصّ المعارض. تحمل نورة شهادة الماجستير في العمارة من مدرسة لوزان الاتحاديّة للفنون التطبيقيّة. 

كانت نورة مساعدة أمين معرض البحرين "استرداد" الذي شاركت به البحرين للمرّة الأولى في بينالي فينيسيا للعمارة الرابع عشر العام 2010، والذي حصلت من خلاله على جائزة الأسد الذهبي. ونائب المفوّض العام لـ"Archaeologies of Green" في جناح البحرين الوطني في إكسبو ميلان العام 2015، والذي حصل على الميداليّة الفضيّة ضمن جائزة أفضل عمارة وموقع. وترأس منذ العام 2015 مشروع اليونيسكو للتراث العالمي "طريق اللؤلؤ: شاهد على اقتصاد الجزيرة".

الموعد النهائي لتقديم الطلبات: 10 شباط/ فبراير 2019 

الاستمرار إلى الطلب

،إذا كنتم تتطلعون لإنشاء محلكم الخاص أو محلكم المؤقت ضمن أسبوع عمّان للتصميم
.قدّموا للمشاركة كجزء من حي الحرف